منتديات شباب خصب

أهلا وسهلا بكم في منتديات شباب خصب دخولكم واشتراككم يشرفنا فحياكم وبياكم في منتديات شباب خصب
منتديات شباب خصب

منتدى حواري


    فيتامين عند الانسان لا في المواد الغذائية

    شاطر
    avatar
    Ax
    المسوؤل على المشرفين
    المسوؤل على المشرفين

    عدد المساهمات : 6
    نقاط : 16
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 02/02/2012

    فيتامين عند الانسان لا في المواد الغذائية

    مُساهمة  Ax في الخميس فبراير 02, 2012 5:24 pm

    فيتامين عند الإنسان لا في المواد الغذائية! - بقلم حليمة الشحي *




    خبر عاجل: هل سمعت بفيتامين يتواجد عند البشر لا في المواد الغذائية؟هل صادفت وأن سمعت بفيتامين اسمه فيتامين واو؟احجز الآن طلبك له فقط بمكالمة هاتفية وبنقش التوقيع على الورق تكن قد نلت مطالبك بأقل وقت وبأقل جهد.

    لقد تفشت تفشي المرض الخبيث في جسم الإنسان، إنها الواسطة التي أعتبرها إحدى طرق إذلال النفس البشرية، تتقرب وتتودد إلى شخصية مهمة وذلك لتحقق مبتغاك.صحيح أنه يمكن أن ينظر إليها من ناحية إيجابية وذلك في خدمة ميسوري الحال ومن لا يجد من يلبي له حاجاته الأساسية.ولكن للأسف ترتفع كفة الميزان لتكون من صالح السلبيات التي تتجلى بنسبة أكبر في الواسطة.وذلك بأن تضع شخصاً ليس مؤهلاً في مكان غير مكانه، يكون مستحقاً لأن يكون لشخصٍ أكفئ منه بكثير.

    احتلت هذه الظاهرة أماكن عدة وأصبحت الفيصل الذي يحدد مصير الشخص، فنجدها في المدارس والجامعات والمستشفيات وفي العمل والسفر وعند الحصول على رخصة قيادة وفي أمورٍ عدة.

    أليس من القهر أن يتخرج شخصٌ مؤهل من جامعة لها صيتها ويتقدم بعدها لشغل الوظيفة المرتقبة، ولكن يفاجئ بعدم قبوله.ماذا ستكون ردة فعله عندما يعرف أن فلاناً كان له نصيب الأسد منها، فلان بلا مؤهلات ولكن والده في ثراءٍ وغنى!

    وتزيد الغصة في قلبه عندما يعيد الكرة في مؤسسات أخرى ويرى الأبواب جميعها مقفلة، أليس هذا كفيل بتحطيم الآمال.لا يجد المفتاح لنيل مطلبه وغيره بكبسة زرٍ يبعده عن الساحة.والأقبح من ذلك نجد حديث الساعة عن البطالة وآثارها، ألا يمكن أن تكون الواسطة إحدى هذه الأسباب وأخطرها؟!وهناك العديد والعديد من الأمور التي تتجلى فيها الواسطة تعجز الصفحات أن تستوعبها.

    ولكن هناك فئة من الناس تؤيد وتناصر مبدأ الواسطة بحكم أن الناس سواسية وأنه لا فرق بين مجتهد وغير مجتهد، يقدمون فتاوى لا مجال للعقل أن يستوعبها أو يتقبلها، أصبحت جزءاً من حياتهم لا تنجز أعمالهم إلا من خلالها، وليس بعيداً أن تعتبر أساساً من أسس الحياة وضرورة من ضروراتها.تناسى هؤلاء الناس أن الواسطة فقط في الدنيا ولكن في الآخرة من سيتوسط لهم، لن تكون الشفاعة إلا لمن يستحق.

    يا ترى كيف سيكون الجيل التالي من بعدنا ؟
    هل ستكون الواسطة أساس حياته ؟
    أتمنى أن لا يقدموا لهذه الخطوة المريرة أبداً.

    ختاماً هذه نصيحة للشركات التي تطرح إعلاناتها في الصحف بأن تدرج في المتطلبات المطلوبة والشروط عبارة"يشترط وجود الواسطة للمتقدم للعمل"، وذلك لتخفيف المشقة على المؤهل علمياً وعملياً، فهي تتخذ المثل القائل:"ليس المهم ماذا تعرف المهم من تعرف".



    بقلم / حليمة بنت سعيد بن علي الشحي
    2 ابريل 2011 م


    منقول

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس يوليو 27, 2017 8:50 am